ما هي أنماط الكوتشينج ؟

غالباً ما نحتاج إلى المشورة أو الحصول على مساعدة من شخص نعتقد بأنه صاحب خبرة؛ لنحصل على نتائج جيدة في الحياة العلمية أو العملية. لذا نلجأ غالباً إلى صديق مقرب لنا أو إلى أحد الأقرباء الودودين حولنا، وفي بعض الأحيان إلى والدينا. وفي حال لم نكن من النوع الاجتماعي ونفضل الأنترنت فنقوم بالبحث عن حلول متوقعة من خلال هذه الشبكة العملاقة. أما البعض الآخر فيتوجه إلى الكوتشينج؛ لتمكينه ورفع مستوى الوعي والأستفادة القصوى من الحلول والخيارات الممكنة التي تناسبه وتوصله بأفضل طريقة إلى الحل. هنا سنتعرف على ما هي أنماط الكوتشينج ؟ وكيف يمكننا الاستفادة منها.

أنصحك أيضاً بقراءة المقالة السابقة كل ما تريد معرفته حول Coaching.

هذا لا يعني أن الأفراد هم فقط من يحتاجون إلى الكوتشينج. لضمان نجاح أي منظمة أو مؤسسة أو حتى شركة.

ينصح دائماً بتمكين العاملين للحصول على أفضل إنتاجية وأداء لهم. هذا يمكن الحصول عليه من خلال جلسات الكوتشينج.

تفضل المنظمات والمؤسسات التي تسعى إلى تحقيق زيادة في الإنتاجية والحصول على أفضل أداء للعاملين؛ إيجاد كوتش محترف ليساهم في رقي المؤسسة.

والآن لنتعرف ما هي أنماط الكوتشينج ؟

عملية الكوتش هي إلهام المستفيد لزيادة إمكانيته الشخصية والمهنية. من خلال المساعدة في توليد واكتشاف الحلول التي تسهم في الوصول إلى الهدف المراد تحقيقه.

يحدث ذلك من خلال عملية التحفيز على اكتشاف الذات واستكشاف واستنباط الحلول الممكنة التي تساعد وتسهم في تحقيق إنجاز أو حل مشكلة متوقعة أو حتى موجودة.

أما عن أنماط الكوتشينج أو ما يسميه الكثيرون أنواع الكوتشينج فيمكن تقسيمه إلى أنواع متعددة أبرزها:

الكوتشينج الشخصي

ويطلق عليه أيضاً لايف كوتشينج.

من خلال جلسات هذا النمط من أنماط الكوتشينج يمكن الوصول بالمستفيد إلى حالة من الاستقرار والصفاء الذهني.

والسبب في ذلك يعود إلى أنه يقوم بتفريغ مشاعره المكبوتة ويركز على القيم المهمة بالنسبة له.

والعمل على تحديد الأهداف ووضع خطة واضحة للحصول على النتائج المرجوة؛ وذلك من خلال ترجمة الأفكار لتصبح من فكرة إلى تطبيق وأمر واقع للحصول على النتائج والإنجازات.

الكوتشينج المهني

ويعتبر هذا النمط ضمن أنواع الكوتشينج التنفيذي.

ويهتم به الأشخاص الاعتباريين في المنظمة؛ ويعمل هذا النوع على تحسين الذات من خلال القدرة على تحديد المشكلات ونقاط الضعف لإيجاد الحلول وتحليل النتائج وتعظيم الإنجاز المهني.

وذلك يعود إلى أن تفاعل الكوتش مع المستفيد بشكل فردي يساعد في التركيز على إيجاد الحلول لتجاوز العقبات.

الكوتشينج للمجموعات

وهذا النمط يدعوك إلى التفكير خارج الصندوق من خلال تعزيز وبث روح القدرة على التعلم حيث انك جزء من نظام ضخم فهذه دعوة إلى تعزيز الذكاء الجماعي

هذا بشكل مختصر للاجابة عن سؤال ما هي أنماط الكوتشينج ؟

أما عن تأثير الكوتشينج؛ التأثير الإيجابي للكوتشينج يتعدى الفرد وصولاً بالمنظمات والمؤسسات.

من خلال تحليل النتائج التي تم الحصول عليها لبعض العاملين الذين استفادوا من جلسات كوتشينج، حيث أسهمت في صقل وتطوير حياتهم المهنية والشخصية؛ وساهمت في مساعدتهم على اتخاذ القرارات بشكل أفضل وتحقيق الأهداف من خلال الاعتماد على أنفسهم وتحقيق الرضا العام على مستوى الحياة الشخصية والمهنية. ولا ننسى الضغط الكبير الواقع على العاملين من قبل مديريهم؛ لتحقيق أفضل النتائج وتحقيق الربح دائماً من خلال الإدارة الحكيمة للعاملين. ولكن مع وجود الكوتشينج أصبح العمل ضمن الفريق وتحمل ضغط العمل من أهم الأولويات التي يسعى إلى تحقيقها العاملين، بحكم أنها أحد مسؤولياتهم تجاه المؤسسة. فمن خلال الكوتشينج يمكن ضبط التوازن بين الحياة الشخصية والعمل، والتركيز في أداء الأعمال الموكلة وأيضًا العمل على زيادة المهارات والتفكير بطرق إبداعية لإيجاد الحلول لمواجهة التحديات.

لمتابعة المزيد من المواضيع أنصحك بمتابعة موقعنا. إذا أعجيتكم هذه المقالة اتركوا لي رأيكم في التعليقات.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: